كيف تتعاون القوات الجوية الروسية والسورية في المعركة ضد الإرهابيين؟

كيف تتعاون القوات الجوية الروسية والسورية في المعركة ضد الإرهابيين؟
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 7 نوفمبر, 2015
أخر تحديث : السبت 7 نوفمبر 2015 - 11:35 مساءً
المصدر - وكالات

بعد بدء عملية مكافحة الإرهاب الروسية في سوريا، بهدف تنسيق البعثات وأهداف تم إنشاء هيئة الاركان المشتركة للقوات الجوية الروسية والسورية، وتقارير قائد القاعدة العسكرية في مدينة حماة.

وفقا لقائد القاعدة العسكرية في مدينة حماة، التي تنتشر فيها الطائرات الحربية الروسية، والقوات الجوية من روسيا وسوريا على اتصال مستمر. وتوزع الأهداف بين الطيارين الروس والسوريين من قبل الأركان المشتركة، وذلك في حالة وجودها في نفس المنطقة، والطيارين من كلا البلدين تأخذ ارتفاعات مختلفة.

“بعد نشر قوات الجوية الروسية تأسست طاقم خاص من أجل تحسين تنسيق البعثات. الموظفين أيضا مسؤولة عن توزيع مناطق سوريا وأهداف الهجمات بين بلدينا وإذا تم تنفيذ عملية في نفس الإقليم، واتخاذ ارتفاعات متفاوتة، وقال سلاح الجو والروسية الطيارين الروس والسوريين “القائد السوري الذي لم يكشف عن اسمه، قوله نوفوستي.

ووفقا للجيش، فإن الهدف الرئيسي من السوريين والروس تقصف المناطق حيث توجد قواعد إرهابية، وكذلك الطرق التي تحرك قوافلهم.

واضاف ان “تحديد الأهداف هو العمل الجاد لاستبعاد الهجمات على أهداف مدنية. يتم تحديد إحداثيات كائن على وجه السرعة للغاية ومن ثم يتم توزيع الأهداف من خلال الموظفين بين القوات الجوية من روسيا وسوريا”، وقال انه قائد القاعدة حماة.

منذ 30 سبتمبر روسيا تطلق الغارات ضد الدولة الإسلامية بناء على طلب من الرئيس السوري بشار الأسد. خلال ذلك الوقت قامت القوات الجوية الروسية من أكثر من ألف الهجمات، مما أسفر عن مقتل مئات المقاتلين، وتدمير العشرات من مراكز السيطرة والمستودعات ومرافق أخرى من الإرهابيين.