بعد ساعات من تدشين أوباما صفحته الرسمية على موقع فيس بوك أكثر من 100 ألف مُتابع

بعد ساعات من تدشين أوباما صفحته الرسمية على موقع فيس بوك أكثر من 100 ألف مُتابع
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 10 نوفمبر, 2015
أخر تحديث : الثلاثاء 10 نوفمبر 2015 - 10:37 صباحًا
المصدر - البوابة العربية للأخبار التقنية

بعد ساعات من تدشين أوباما صفحته الرسمية على موقع فيس بوك أكثر من 100 ألف مُتابع، فقد دشّن الرئيس الأمريكي باراك أوباما Barack Obama صفحته الرئاسية الرسمية على موقع فيس بوك، والتي وصلت بعد ساعات قليلة من إطلاقها إلى  أكثر من 100 ألف مُتابع.

ويسعى البيت الأبيض الرئاسي إلى دخول العالم التقني والتقرّب من المواطنين من خلال استخدام وسائل التواصل الاجتماعي باستمرار، إلا أن تبنّي هذه الوسائل يُعتبر بطيئًا بعض الشيء حسبما يعتقد الكثير من الأمريكان.ويطمح أوباما من خلال هذه الصفحة إلى مُشاركة الأجندة الرئاسية والأهداف التي يسعى إلى تحقيقها، فضلًا عن فسح المجال أمام المُشتركين لطرح ومناقشة الأفكار التي تُساعد على تحسين البلاد، وأكّد أنه سيسعى إلى الرد على جميع الاستفسارات في أقرب وقت مُمكن.

وقال أوباما في مُشاركة نشرها على صفحته الرسمية إنه يتمنى أن يستغل المواطنون هذه الصفحة لمناقشة القضايا الهامة التي تواجههم، ليقوم هو شخصيًا بالرد عليها. وأضاف أنه سيقوم بمشاركة أفكاره أيضًا، وبعض المُشاركات بغرض التسلية لا أكثر.

ونشر الرئيس الأمريكي فيديو يستعرض فيه بجولة سريعة حديقته الخاصّة، كما أكّد أنه يسعى إلى تأمين حياة أفضل للأجيال القادمة من خلال القرارات التي تخص جميع الأصعدة كالتعليم والبيئة. واختتم بقوله إنه وبكون الجميع معًا ويدًا واحدة، يُمكن التغلب على أكبر المشاكل وتوفير حياة أفضل للأجيال القادمة.

وانضم أوباما إلى تويتر في شهر مايو/أيار من العام الجاري، ونجح بالوصول إلى المليون مُتابع بعد بضع ساعات فقط من إطلاق الحساب رسميًا.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بالعربي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.