عاجل : السلطات الفرنسيه تقوم باخلاء ساحة الجمهورية فى باريس بعد اطلاق نار فى باتاكلان من جديد

عاجل : السلطات الفرنسيه تقوم باخلاء ساحة الجمهورية فى باريس بعد اطلاق نار فى باتاكلان من جديد
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 15 نوفمبر, 2015
أخر تحديث : الأحد 15 نوفمبر 2015 - 10:49 مساءً
المصدر - وكالات

أعلنت مصادر عن إطلاق نار من جديد في مسرح باتاكلان في باريس ، ما أدى إلى إخلاء ساحة الجمهورية وسط حالة من الذعر يعيشها المارة وكل من تواجد في المنطقة لحظة إطلاق النار. يبدو أن الأحداث الدامية في باريس لم تقتصر على الجمعة السوداء التي وافقت الثالث عشر من نوفمبر الجاري .

سبعة إنفجارات متعاقبة في عاصمة النور ” باريس “

كانت قد أعلنت مصادر عن تعرض العاصمة الفرنسية لهجمات إرهابية يوم الجمعة الماضية والتي أسفرت عن مقتل 127 شخص وإصابة 180 منهم 80 في حالة خطرة وتنوع الضحايا بين فرنسيين وجنسيات أخرى . تنوعت الهجمات الارهابية بين إنفجار قنابل وأحزمة ناسفة وإستخدام رشاشات وإطلاق النار على المارة والجالسون في المطاعم .

كان من بين المناطق التي تعرضت لإنفجار إستاد ” دو فرانس ” الذي كان يشهد في الليلة ذاتها إنعقاد المباراة الودية بين المنتخب الفرنسي ونظيره الألماني والتي إنتهت بفوز المنتخب الفرنسي بإثنين مقابل لا شئ. وكان من بين الحضور ” فرانسوا هولاند ” الرئيس الفرنسي حيث سمع دوي إنفجار شديد قبل إنتهاء المباراة بدقائق معدودة ما أدي إثارة حالة من الفزع بين الجمهور الذي ترك مقاعدة ونزل إلى أرض الملعب.

المجتمع الدولي يعلن دعمه لفرنسا إثر الهجمات التي تعرضت لها باريس

أعلنت العديد من دول العالم دعمها لفرنسا بعد الهجمات الارهابية التي تعرضت لها مساء الجمعة الدامية ، مؤكدين أن الحرب على الارهاب ستستمر وأن تنظيم داعش نهايته قد أقتربت ، فهي حرب وجود كما وصفها البعض من الساسة .

ومن جانبه، أكد وزير الخارجية السعودي ، عادل الجبير ، دعم دولته لفرنسا مستنكرا الهجمات البربرية التي تعرضت لها العاصمة الفرنسية ومؤكدا أن مثل هذه الأفعال ترفضها الاديان كلها .

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بالعربي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.