الآلاف من البرازيليين إلى الشوارع للمطالبة بتنحي روسيف

الآلاف من البرازيليين إلى الشوارع للمطالبة بتنحي روسيف
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 13 ديسمبر, 2015
أخر تحديث : الأحد 13 ديسمبر 2015 - 9:53 مساءً
المصدر - متابعات + مجلة بالعربي

خرج الآلاف من البرازيليين بعض الشوارع الرئيسية من مائة مدن البلاد للمطالبة برحيل حكومة الرئيس ديلما روسيف، الذي يواجه حاليا محاكمة سياسية بهدف إقالته في مجلس النواب.

أخذت واحدة من أكبر الاحتجاجات في العاصمة برازيليا، حيث يعيش نحو خمسة آلاف شخص، وفقا لمصادر الشرطة، تجمعوا خارج المؤتمر.

A دمية قابلة للنفخ الكبيرة التي كاريكاتوري روسيف رئيسا الاحتجاج التي عقدها البرازيليين، معظمهم يرتدون الأصفر، الذين طالبوا بإقالة رئيس يهتفون “اخرج ديلما”.

في ريو دي جانيرو، حيث استغرق الاحتجاج مكان في شاطئ كوباكابانا الشهير، شاحنات مزودة بمكبرات الصوت نقلت رسائل وشعارات تطالب المساعدين لولاية روسيف، الذي أعيد انتخابه في عام 2014.

في ساو باولو، تجمع المتظاهرون في وسط أفينيدا باوليستا، احد الشرايين الرئيسية للمدينة، التي تعرضت شاحنة من الاتحاد القومي الديمقراطي (UND) منظمة تعطى من خلاله، على صوت التراتيل الدفاع عن النفس، هو ودعا إلى “التدخل العسكري الدستوري”.

في كل الاحتجاجات التي عقدت من قبل الفئات الاجتماعية كما “VEM تحليل مخاطر الآفات روا” أو “Movimento البرازيل ليفر”، التي تقول أحزاب سياسية خارجية، نفذت في أكثر من مائة المدن العملاقة في أمريكا الجنوبية.

بسبب ضيق الوقت عند استدعاء المواطنين، هذه الجماعات وتوقع بالفعل أن الاحتجاجات اليوم لن تكون ضخمة، كما كانت في أبريل أو في أغسطس الماضي، عندما خرج الملايين من الناس إلى الشوارع للاحتجاج ضد الفساد والأزمة الاقتصادية للبلد، ولكن نعتبر أن عمل هذا الأحد هو وسيلة لتسخين محركات للمظاهرات في المستقبل.

يواجه الرئيس الان حكما سياسيا بهدف إزالتها والتي بدأت يوم الثلاثاء الماضي في مجلس النواب، ولكنه في الوقت الحاضر مع وقف التنفيذ في انتظار أن يوم الأربعاء القادم، يوم 16، قرار المحكمة العليا في الإجراءات اللازمة لتنفيذ ذلك.

وتستند التهم التي يواجهها روسيف على سلسلة من المناورات المالية نفذت الحكومة في عام 2014 واستمرت في عام 2015 من أجل إخفاء حساباتهم.

يمكن في نهاية المطاف أن تعتبر هذه التحركات “جرائم المسؤولية”، واحدة من الأسباب التي ينص الدستور البرازيلي كأساس لإزالة الرئيس.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بالعربي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.