السيول تقتل 22 في الولايات المتحدة وتهدد الملايين

السيول تقتل 22 في الولايات المتحدة وتهدد الملايين
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 31 ديسمبر, 2015
أخر تحديث : الخميس 31 ديسمبر 2015 - 6:08 مساءً
المصدر - وكالات + ترجمة بالعربي

الامطار الغزيرة والفيضانات في الأيام معاقبة الولايات المتحدة قد غادروا بالفعل 22 قتيلا وتهدد الملايين من الناس في وسط وجنوب البلاد، وخاصة في حوض نهر المسيسيبي، حيث تم إفراغ مناطق واسعة من خطر بعض السدود المنهارة.

تراقب السلطات يوم الاربعاء (30) حالة من 19 سدا على نهر المسيسيبي وروافده، الذي المئات من هوامش المتطوعين، وبمساعدة من الحرس الوطني، والتسرع في كومة أكياس الرمل وتعزيز الحماية في العديد من الأماكن لتجنب فيضانات جديدة.

وتشير التقديرات إلى أنه في المناطق التي أعلنت السلطات تحذيرات من خطر الفيضانات المحتملة يعيش 15 مليون شخص يتابعون عن كثب الوضع في الأنهار والاخبار عن سير العمل تعزيزات لمنع الآلاف من المنازل لا تزال غمرتها المياه.

حذرت دائرة الارصاد الجوية الوطنية أن ميسيسيبي التغلب على بعض النقاط أعلى مستوى له منذ فيضانات 1993 و 1973 بما في ذلك بسبب العاصفة، التي سميت “جالوت”، والتي أثرت خصوصا ولاية ميسوري، جنوب إلينوي و شرق أوكلاهوما وأركنسو.

وقد وجدت العديد من هذه الدول السكان أنفسهم المغمورة بالمياه، والبعض الآخر لا تزال تعمل للسيطرة على كميات كبيرة من المياه، وخاصة في ولاية ميسوري وإلينوي.

صورة جوية لنهر المسيسيبي في سانت لويس (صور: جيف روبرسون / ا ف ب الصور)
صورة جوية لنهر المسيسيبي في سانت لويس (صور: جيف روبرسون / ا ف ب الصور)

وقد انتقل الأمطار وتؤثر على النطاق الذي يمتد ساحل المحيط الأطلسي وخليج المكسيك، ولكن تركز أيضا على وادي عال من نهر المسيسيبي ومنطقة البحيرات الكبرى، وهذا هو السبب في خطر الفيضانات سيستمر في الأيام المقبلة، كما تغذية روافد نهر المسيسيبي.

المناطق الأكثر عرضة للتهديد من قبل الأنهار نمت تتوافق مع ولايات إلينوي، شرق أوكلاهوما وميسوري، والأكثر تضررا من العاصفة، كما العاصفة، غريبة جدا لهذا الوقت من العام، تسببت في إصدار تحذيرات من الفيضانات في كارولينا اثنين، جورجيا وجنوب ألاباما.

وحتى الآن، ونسبت لا يقل عن 22 حالة وفاة لهطول الأمطار والفيضانات، خصوصا في حوادث السير المسجلة في المناطق التي غمرتها المياه، مما اضطر إلى إغلاق العديد من الشوارع والطرق السريعة تمتد.

وقد اعترفت دائرة الارصاد الجوية الوطنية أن هذه واحدة من المناسبات عندما سجلوا الفيضانات في حوض نهر المسيسيبي في وقت سابق كالعادة أن يحدث في الربيع أو الصيف، وذلك بسبب مزيج من المطر المتكرر في ذلك الوقت وذوبان الجليد ثلج.

إغلاق خفر السواحل أيضا إلى التصفح امتداد ما يقرب من 10 كم من نهر المسيسبي بالقرب من مدينة سانت لويس بسبب الفيضانات وخطر التيارات القوية.

وقال حاكم ميسوري جاي نيكسون، طلب الحرس الوطني لمواجهة “الفيضانات التاريخي” وفرق مساعدة من حالات الطوارئ في بيان لمكتبه.

بلغ الوضع في حوض المسيسيبي نقطة حرجة يوم الثلاثاء (29) صباح اليوم، عندما بدأ النهر في النمو وصلت إلى مستويات غير مناسبة لهذا الوقت من السنة التي البرد والثلوج تميل إلى أن تسود في الغرب الأوسط من البلاد.

قررت السلطات أنه كان من الضروري لإفراغ المنطقة حول مدينة ألتون الغربية (ميسوري) واستمرت مع أجزاء أخرى من نفس الدولة على مدار اليوم، وفقا لدائرة الارصاد الجوية الوطنية.

مشاهد من الرجال دفع معاول لسحب المياه من منازلهم والمركبات محاصرين بين الطين تتبع يعيد نفسه في ولايات إلينوي، أركنساس وأوكلاهوما، حيث نزح مئات السكان أيضا من منازلهم.

حاكم إلينوي، بروس Rauner، أعلن في اللحظة الأخيرة الثلاثاء لحالات الكوارث في سبع مقاطعات من وضعهم، الذي ينطوي على إرسال مساعدة إضافية لاستكمال ما تم بالفعل التي تقدمها السلطات المحلية وبعض المنظمات غير الحكومية.

والأمطار وما يترتب الفيضانات كانت القوي حتى يتسنى للولاية إيلينوي كان لنقل مجموعة من السجناء من سجن الدولة لزنازينهم كانت في خطر غمرت ذكرت وسائل الاعلام المحلية.

كما وقع الرئيس الأمريكي باراك أوباما إعلان حالة الكوارث في ولاية أوكلاهوما لإرسال مساعدات اتحادية لهذه الدولة، ضرب بشدة من جراء عاصفة شتوية غير عادية التي تسببت في طرد مئات السكان.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بالعربي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.