تصنف التجربة النووية لكوريا الشمالية بانها “انفجار الصناعي”

تصنف التجربة النووية لكوريا الشمالية بانها “انفجار الصناعي”
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 8 يناير, 2016
أخر تحديث : الجمعة 8 يناير 2016 - 1:14 صباحًا
المصدر - وكالات + ترجمة بالعربي

ووفقا لتقديرات منظمة معاهدة الحظر الشامل، كان حجم الزلزال بعد التجربة النووية في كوريا الشمالية 4.85 نقطة مقارنة مع 4.9 نقطة في عام 2013.
منظمة معاهدة الحظر الشامل للتجارب الشامل (منظمة معاهدة الحظر الشامل، لاختصار في اللغة الإنجليزية)، وقد صنفت رسميا التجربة النووية التي أجرتها كوريا الشمالية بأنها “الانفجار الصناعي”. أعلن ذلك يوم الخميس الأمين التنفيذي لمنظمة معاهدة الحظر الشامل، Lassina زيربو.

واضاف “اننا نشرت رسالة إخبارية تحليلية الذي يدعي أنه كان انفجار الصناعي” قال زيربو، وفقا لتاس.

قبل خبراء منظمة قال أن 90٪ من اليقين النشاط الزلزالي في شبه الجزيرة الكورية سببه اختبار القنبلة.

السلطات الكورية الشمالية أكدت في بيان وسائل الإعلام التي أجرت بنجاح أول تجربة للقنبلة الهيدروجينية في مضلع في الشمال.

بواسطة الكاميرات الأمنية الصور المسجلة تظهر آثار الهزات تسبب يزعم اختبار قنبلة هيدروجينية أجرت كوريا الشمالية تبعد أكثر من 160 من الحدود مع الصين.

كوريا الجنوبية تعتزم تطوير قنابل نووية

قادة الحزب الحاكم في كوريا الجنوبية وحث الحكومة على النظر في تطوير أسلحة نووية خاصة بها، واصفا إياها بأنها “سلاح سلمي للدفاع”.

“لقد حان الوقت لتسليح أنفسنا سلميا مع الأسلحة النووية للدفاع عن النفس ودحر العدوان والإرهاب وكوريا الشمالية” حثوا قادة حزب ساينري في البرلمان.

لكن سول تعهدت بالتخلي عن الاستخدام العسكري للطاقة النووية في إطار معاهدة حظر الانتشار النووي الأسلحة النووية.

وقالوا “لقد حان الوقت لإيجاد حلول بديلة لتسوية القضية النووية لكوريا الشمالية”، الذي يوم الاربعاء أجرت بنجاح أول تجربة للقنبلة الهيدروجينية.

دعا قادة كما وجدت Saenuri بدعم من الأحزاب السياسية الرئيسية الأخرى في البلاد.