معلقون:” سيلفي وأردوغان خلفي ” تخطت حدود اللباقة مع رئيس الدولة التركية

معلقون:” سيلفي وأردوغان خلفي ” تخطت حدود اللباقة مع رئيس الدولة التركية
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 24 يناير, 2016
أخر تحديث : الأحد 24 يناير 2016 - 11:05 صباحًا
المصدر - متابعات

معلقون:” سيلفي وأردوغان خلفي ” تخطت حدود اللباقة مع رئيس الدولة التركية، أثار ناشط سوري الجدل واسعا على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وذلك إثر التقاطه صورة “سيلفي” مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

سلفي واردوغان خلفي

فمن المعلقين على صورته من رأى أن هذه الصورة “تخطت حدود اللباقة مع رئيس الدولة التركية” لا سيما أنها التقطت دون علمه، ومنهم من عدّ الصورة “عادية” و”عفوية” وليست تعني أي إساءة.

وقدم الناشط رامي جراح من بريطانيا وحضر اجتماعا مع الرئيس التركي، والتقط صورا ثم عرضها على صفحته الشخصية في “فيسبوك”.

وعلّق جراح جراء الهجمة التي تعرّض لها على صفحته بالقول: “من كان يعتقد بأن رئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان هو إله، ولا يمكنك أن تأخذ صورة عادية معه، فيجب أن تجلس معه لتكتشف أنه في النهاية إنسان”.

وأضاف: “من فهم عفوية الصورة التي نشرت، سيشترك معي باستغراب الحملة الإعلامية التي نتجت عن الصورة”.

وقام بنشر صورة “سيلفي” أخرى له مع أردوغان ردا منه على منتقديه.

ودشن منتقدوه “هاشتاغا” تحت عنوان “#لا_تكن_مثل_رامي”.