كيم جونغ أون يطلب إطلاق المزيد من الأقمار الصناعية على الرغم من الإدانة الدولية

كيم جونغ أون يطلب إطلاق المزيد من الأقمار الصناعية على الرغم من الإدانة الدولية
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 15 فبراير, 2016
أخر تحديث : الإثنين 15 فبراير 2016 - 11:07 مساءً
المصدر - وكالات

كيم جونغ أون ، زعيم النظام الكوري الشمالي، ويبدو على استعداد لمواصلة الحفاظ على كل التوتر في الشرق الأقصى. قرر رئيس لارسال المزيد من الأقمار الصناعية إلى الفضاء في الوقت الذي يسعى المجتمع الدولي لمعاقبة إطلاق آخر صاروخ كوري شمالي إلى نعتبرها تجربة صاروخية. واحد يضمن أن القمر الصناعي Kwangmyongsong-4 في المدار في 7 على الرغم من “تنامي موجة لخنق” كوريا الشمالية

الديكتاتور الشباب “طلبت تصل إلى الأهداف العليا في مجال البحث العلمي مع الأخذ النجاح الحالي (في اشارة الى الإفراج مؤخرا) كنقطة انطلاق لتحقيق فوز كبير، وبالتالي ارسال المزيد من الأقمار الصناعية إلى الفضاء” في المستقبل، وفقا لبيان منوكالة الوكالة الانباء.

وأكد كيم أن القمر الصناعي Kwangmyongsong-4 (برايت ستار-4) دخل مدار يوم 7 يوليو على الرغم من “تنامي موجة لخنق” كوريا الشماليةجزء المجتمع الدولي، وقال البيان يعني الحكم.

تصريحات كيم تأتي في الوقت الذي كان فيه مجلس أمنمن و الأمم المتحدة تستعد لمعاقبة الدولة الشيوعية بالتاليإطلاقالفضاء وتجربة نووية الرابع أجرى الماضي 6 يناير ودعت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة لفرض عقوبات على نظام كيم جونغ أون مع ارتفاع صلابة وسرعة ممكن، معتبرا أن إطلاق الصاروخ وضع في المدار القمر الصناعي هو اختبار صاروخ طويل المدى المقنعة من شأنه أن ينتهك القرارات السابقة الصادرة عن هيئة الأمم المتحدة.

من جانبها الصين وروسيا، التي تحافظ على العلاقات مع بيونغ يانغ، أظهرت مواقف أكثر اعتدالا بشأن العقوبات المحتملة، على ما يبدو لتجنب الآثار السلبية لحالة من عدم الاستقرار في كوريا الشمالية.

إطلاق صاروخ عقدت الدكتاتور السابق كيم جونغ ايل، توفي والد الزعيم الحالي في عام 2011 تكريما ، الذي سيحتفل به يوم الثلاثاء في مؤتمر ميلاده يسمى “يوم النجم الساطع” في كوريا الشمالية.