بالفيديو: القوات الأمريكية تعتقل عميلاً بالدولة الاسلامية “مهاراته تقلق أمريكا”

مهاراته تقلق أمريكا

بالفيديو: القوات الأمريكية تعتقل عميلاً بالدولة الاسلامية “مهاراته تقلق أمريكا”
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 5 مارس, 2016
أخر تحديث : السبت 5 مارس 2016 - 12:37 صباحًا
المصدر - cnn

قامت قوات العمليات الأمريكية الخاصة باحتجاز عميل بداعش في العراق لمدة أيام بالسر بعد القبض عليه خلال مداهمة.

يأمر البنتاغون باعتقال أو قتل كبار قيادات داعش، جوش ارنست:

“لا أستطيع مناقشة تفاصيل البعثات الآن، لا سيما الأمر يتعلق بمخاطر العمليات الأمنية.”

قال مسؤولون أمريكيون لـCNN إنهم ينفذون عمليات أخرى.

الرجل، الذي لم تكشف هويته، محتجز في اربيل في شمال العراق. مهمة القبض عليه التي نفذت من قبل قوات النخبة دلتا، كان سببها أن المخابرات أظهرت مهاراته التي تقلق الولايات المتحدة. ولكنهم لم يفصحوا عن طبيعة هذه المهارات.

يقول المسؤولون إنه يتحدث إلى المحققين الأمريكيين، ولديه معلومات فريدة عن أفراد داعش وشبكاتهم. ولكن لم يكشف المسؤولون عما إذا كان التحقيق قد حقق معلومات استخباراتية محددة حول عمليات داعش أو مؤامرات لتنفيذ هجمات.

اختار رئيس المخابرات العسكرية الأمريكية كلمات دقيقة لوصف عمليات دلتا على أرض الواقع.

الجنرال فيسنت ستيوارت:

“يحتمل أنكم لاحظتم ارتفاعاً في العمليات الخاصة الهادفة للاحتجاز والاستجواب وجمع المواد التي تعطينا نظرة معمقة أوسع عن الشبكة”

الجهد الجديد يضع الجيش مرة أخرى في أعمال التوقيف واستجواب الإرهابيين،

لكن المسؤولين الأمريكيين يقولون إنه لن يكون هناك تقنيات الإغراق الوهمي أو ما يسمى بوسائل الاستجواب المتطور. ولن يرسل أي من المعتقلين إلى غوانتانامو، بدلاً من ذلك سيسلمون للجيش العراقي في النهاية.

إرنست:

“أي احتجاز لزعماء داعش في العراق سيكون لفترة قصيرة وبالتنسيق مع السلطات العراقية”

حتى الآن، المسؤولون الأميركيون يرفضون تحديد ما هي نوعية مهارات هذا المعتقل وما إذا كان لديه أي معلومات يمكن أن تساعد في إيقاف هجمات داعش المحتملة.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بالعربي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.