أوباما وميركل تدين القصف الروسي والسوري في حلب

أوباما وميركل تدين القصف الروسي والسوري في حلب
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 30 سبتمبر, 2016
أخر تحديث : الجمعة 30 سبتمبر 2016 - 4:52 مساءً
المصدر - وكالات اجنبية

واتفق أوباما وميركل ان روسيا والنظام السوري لها “مسؤولية خاصة” لانهاء القتال ولضمان وصول المساعدات الإنسانية في المناطق المحاصرة والتي يصعب الوصول إليها في جميع أنحاء البلاد.

أدان الرئيس الأمريكي باراك أوباما والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بشدة الضربات الجوية “الهمجي” روسيا والحكومة السورية في شرق حلب، اليوم (2016/09/29) البيت الأبيض.

في اتصال هاتفي، واستعرض أوباما وميركل الوضع في سوريا والصراع في أوكرانيا، كما قال البيت الابيض في بيان. واضاف ان “الرئيس والمستشارة أدان بشدة الضربات الجوية الهمجي روسيا والنظام السوري ضد شرقي حلب، وهي منطقة يسكنها مئات الآلاف من المدنيين، نصفهم من الأطفال” حسبما ذكر البيان.

“اتفق الطرفان على أن روسيا والنظام السوري لها نهاية خاصة في القتال في سوريا والسماح للامم المتحدة وصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة والتي يصعب الوصول إليها في المسؤولية سوريا” واضاف.

“حول تعليق حوارها”

من ناحية أخرى، قالت وزيرة الخارجية، جون كيري، اليوم أن الولايات المتحدة “على وشك تعليق حوارها” مع روسيا لتعزيز وقف إطلاق النار وعملية السلام في سوريا، لأنه “غير عقلاني” الحفاظ على الهجوم الحالي في حلب. وقال “هناك ما يدل على أن فكرة أو على محمل الجد (من قبل الروس). هذه هي واحدة من لحظات في الذي نحن سوف النظر في بدائل أخرى” وأضاف وزير الخارجية.

في مكالمة هاتفية الأربعاء، كيري وهدد نظيره الروسي سيرغي لافروف إلى وقف التعاون إذا لم موسكو لم تتخذ خطوات فورية لانهاء هجوم النظام السوري في مدينة حلب واستعادة وقف الأعمال العدائية. وقال “لقد جعلت من الواضح أنه في هذه الحالة ليس من الممكن أن تتعاون ونحن بحاجة إلى أن نرى تغييرا” كيري اليوم الذي أظهر تفاؤلا قليلا عن إمكانية أن هذا الانذار نافذة المفعول.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية، جون كيربي في مؤتمره الصحفي اليومي تحدث كيري مرة أخرى اليوم في اتصال هاتفي مع لافروف “لمواصلة محادثاتهما حول الوضع في حلب وهشاشة اتفاق” لوقف إطلاق النار.

وقال المتحدث ان الولايات المتحدة “مستعدة لتنفيذ تعليق” التعاون الثنائي وهو “في مشاورات داخل الحكومة” كيف.

وقبل أسبوع، شن النظام السوري هجوما بدعم من روسيا في محاولة لانتزاع الجزء الشرقي من حلب لقوات المعارضة، التي ولدت تزايد الخلاف بين الولايات المتحدة وروسيا، البلدين مع المزيد من النفوذ ل في القيادة وقف إطلاق النار وعملية السلام في سوريا.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بالعربي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.