باكستان تقيد حرية الفتاة الأفغانية الشهيرة بصورتها على غلاف ناشيونال جيوغرافيك

باكستان تقيد حرية الفتاة الأفغانية الشهيرة بصورتها على غلاف ناشيونال جيوغرافيك
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 3 نوفمبر, 2016
أخر تحديث : الخميس 3 نوفمبر 2016 - 6:01 مساءً
المصدر - ترجمة

باكستان تقيد حرية الفتاة الأفغانية الشهيرة بصورتها على غلاف ناشيونال جيوغرافيك، قالت الحكومة الباكستانية يوم الخميس (3) التي تتعامل مع “الإنسانية” شربات جولا والأفغاني خلد في غطاء من “ناشيونال جيوغرافيك” وأدخلت المستشفى ليلة أمس، وشدد على أن اللاجئين قد ارتكب جريمة ويتعرض الإجراءات القانونية الواجبة.

“وقالت إنها تنتهك قوانين البلاد. ونحن نتعامل مع الإنسانية، في الواقع، تم الليلة الماضية في المستشفى ويتم تلقي جميع العلاجات اللازمة”، وقال النفيس زكريا في مؤتمر صحفي في إسلام أباد وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية، .

وأشار زكريا لم ترتكب “الأعمال الوحشية” ضد المتهم، الذي يعاني من التهاب الكبد الوبائي، وأن السلطات مجرد تتبع الإجراءات القانونية المعمول بها.

اعتقل شربات جولا يوم 26 أكتوبر بتهمة الحصول على وثائق الهوية الباكستانية لها واثنين من أطفالها بعد أن رشوا ثلاثة موظفين، ويمكن أن يحكم عليه بالسجن 14 عاما في السجن.

المصور الأمريكي ستيف ماكوري خلد الأفغانية في عام 1984 عندما كان عمرها 12 عاما في مخيم للاجئين في مدينة بيشاور الباكستانية في شمال غرب البلاد، ونشرت صورة بعد عام وأصبحت واحدة من الصور الشهير القرن ال20.

في المستشفى
، وقال EFE فايز خان، نائب مدير السجن المركزي، حيث احتجزت تم نقل اللاجئين الليلة الماضية إلى مستشفى في بيشاور بسبب التهاب الكبد الوبائي.

“أنا لا أعرف كم من الوقت سوف تستمر العلاج، ولكن سوف نستمر في جعل لها يشعر على نحو أفضل” قال المصدر.

وقال أحد المحامين للمرأة 44، محسن الدوار EFE التي من شأنها أن تعرض مورد غدا في المحكمة العليا في بيشاور ضد قرار محكمة انه قبل يومين رفض طلبه للحصول على الإفراج المشروط.

وقال سفير أفغانستان في إسلام آباد، عمر زخيلوال، وقال انه يشعر “بخيبة أمل” مع قرار المحكمة وسوف يطلب تدخل رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف، حول هذا الموضوع .

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بالعربي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.