إيطاليا: المهاجرون ضحايا التعذيب على يد الشرطة ومنظمة العفو الدولية تندد

إيطاليا: المهاجرون ضحايا التعذيب على يد الشرطة ومنظمة العفو الدولية تندد
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 3 نوفمبر, 2016
أخر تحديث : الخميس 3 نوفمبر 2016 - 7:43 مساءً
المصدر - ترجمة

وفقا لمنظمة العفو الدولية وثقت المنظمات غير الحكومية المنفذة أدى خطة الهجرة الأوروبية الجديدة لحالات سوء المعاملة والتعذيب والطرد غير القانوني ضد المهاجرين في إيطاليا. ويقول العديد من المهاجرين تطبيقها الصدمات الكهربائية لإجبارهم على إعطاء بصمات الأصابع.

في ل تقرير جديد صدر الخميس المنظمات غير الحكومية المدافعة عن حقوق الإنسان، منظمة العفو الدولية تستنكر حالات خطيرة من سوء – العلاج عن طريق الشرطة الإيطالية ضد المهاجرين أو اللاجئين.

مع 144000 المهاجرين وفقا ل بيانات رسمية من المنظمة الدولية للهجرة، وكانت ايطاليا، مرة أخرى، في عام 2016، واحدة من البوابات الرئيسية للاتحاد الأوروبي . “لقد قدمت منظمة العفو الدولية عدة بعثات إلى نقطة الوصول (وتسمى أيضا” النقاط الساخنة “أو مركز تحديد الهوية للمهاجرين) في إيطاليا، وأجرى مقابلات مع أكثر من 160 مهاجر . الاستنتاج الذي توصلت إليه هو أن الضغط أن الاتحاد الأوروبي يضع في إيطاليا كما و الوصول في الخطوط الأمامية البلاد الى الاتحاد الاوروبي (…) هو توليد هو عبارة عن سلسلة كاملة من انتهاكات لحقوق الإنسان “ ، وقال يولاندا فيغا، و المتحدث باسم منظمة العفو الدولية في إسبانيا.

هذه مراكز تحديد الهوية وتهدف إلى “تحديد وأخذ بصمات اللاجئين والمهاجرين في ذلك الوقت من الوصول إلى و شعب البلاد ، ” يتذكر فيغا.

ومع ذلك، بعض المهاجرين يرفضون أخذ بصماتهم خوفا من أن كانوا منعوا من الدخول إلى ل بلد يختارونه ، في ظل السياسة الأوروبية للتوزيع اللاجئين في بلدان اتفاق Schenguen الفضاء.
هذه السياسة المراقبة وفقا ل منظمة العفو الدولية (منظمة العفو الدولية) “أدى إلى معظم ضباط الشرطة تتصرف بشكل صحيح، ولكن لم يتم اكتشافه من خلال شهادات بعض السلوكيات من ضباط الشرطة الذين هم غير كافية تماما، كما أنها لجأت إلى الإكراه و القوة المفرطة للحصول على هذه تأخذ تلك البصمات “.

يولاندا فيغا وقال ان “هناك شهادات من المهاجرين الذين يقولون أنهم استخدموا الهراوات صدمة كهربائية عالية الجهد حتى في صغار السن والقصر من 16 عاما. حتى ممارسات التعذيب والإذلال الجنسي “. ويتضح من حالة اثنين من الناس، “رجل 27 عاما وصبي الأصغر سنا الذين قال صعق بالصدمات الكهربائية وثم أجبروهم على التعري حتى مع كماشة خاصة أعطت تسحب على أعضائه التناسلية، وبالتالي حصلت الحصول على بصمات الأصابع.
وعلاوة على ذلك، غير قادر على إعادة توطين المهاجرين في بلدان الاتحاد الأوروبي الأخرى، إيطاليا يجعل العودة إلى الوطن عن طريق الجو، وتقول منظمة العفو.

يستشهد المنظمات غير الحكومية في حالة أعيدوا جوا إلى بلاده 40 مواطنا سودانيا، الذي المنظمة الإنسانية المتهمين بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان.

ادعى أحد العائدين، ثم اتصلت بها منظمة العفو الدولية قد تعرض للضرب المبرح من قبل قوات الأمن السودانية في المطار.

وزارة الداخلية الإيطالي نفى مزاعم التعذيب . ماريو Morcone رئيس في دحض محتويات تقرير منظمة العفو الدولية و قال إدارة الهجرة التابعة لوزارة الداخلية الإيطالية منظمة العفو توجه (با) تقارير من لندن وليس من إيطاليا “.

في المقابل، نفى رئيس الشرطة الايطالية فرانكو غابرييلي “بشكل قاطع استخدام مثل هذه الأساليب ضد المهاجرين، إما في وقت لتحديد الهوية أو العودة إلى الوطن.”

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بالعربي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.