أكثر من نصف الأمريكيين يرفضون الجدار مع المكسيك

أكثر من نصف الأمريكيين يرفضون الجدار مع المكسيك
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 25 نوفمبر, 2016
أخر تحديث : الجمعة 25 نوفمبر 2016 - 4:34 صباحًا
المصدر - وكالات

أكثر من نصف الناخبين الامريكيين رفض الاقتراح المثير للجدل للرئيس المنتخب دونالد ترامب، لبناء جدار على طول الحدود مع المكسيك، وفقا لمسح أجرته جامعة كوينيبياك.

وكانت 55 في المئة من المستطلعين ضد القرار في حين تحدث 42 في المئة لصالح الجدار، واحدة من ركائز حملة نيويورك قطب.

في مقابلة أجريت معه مؤخرا بعد الفوز الانتخابي الماضي 8 نوفمبر، أصر ترامب عزمه على بناء جدار على الحدود الجنوبية، لكنه اعترف بأن يمكن أن يكون في بعض الأماكن “الأسوار”.

في آخر مقترحاته المثيرة للجدل، وفرض حظر على وصول المهاجرين من الدول التي وقعت فيها النشاط الإرهابي، كان المشاركون بأغلبية ساحقة لصالح.

وأيد 55 في المئة مثل هذه الخطوة، حتى لو كان ذلك يعني رفض اللاجئين، في حين أن 44 في المئة يعارضون.

سواء المهاجرين غير الشرعيين هم في الولايات المتحدة ينبغي أن يتم ترحيلهم، البند الذي أكد أيضا ترامب، قال 60 في المئة ممن شملهم الاستطلاع انهم يجب أن يسمح لهم بالبقاء في البلاد وتطبيق في نهاية المطاف للحصول على الجنسية.

وفي غضون ذلك، قال 12 في المئة انهم يجب ان تبقى في البلاد، ولكن من دون القدرة على الوصول إلى المواطنة، وكان 25 في المئة لمغادرة الولايات المتحدة.

وأجري الاستطلاع من جامعة كوينيبياك عبر الهاتف إلى 71 ألف شخص بين 17 و 20 مقابلة نوفمبر تشرين الثاني وبلغ هامش الخطأ فيه زائد أو ناقص 3 في المئة.