”قلب مريم”..أول مسجد مختلط مثير للجدل بأمريكا يصلي فيه الرجال والنساء جنبًا إلى جنب!

”قلب مريم”..أول مسجد مختلط مثير للجدل بأمريكا يصلي فيه الرجال والنساء جنبًا إلى جنب!
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 19 سبتمبر, 2017
أخر تحديث : الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 - 4:30 مساءً
المصدر - وكالات

سلطت قناة الحرة الأمريكية -في تقرير لها- الضوء على أول مسجد مختلط في الولايات المتحدة، تؤدي فيه النساء الصلوات مع الرجال جنبًا إلى جنب.

وقالت القناة في تقريرها الذي نشرته عبر موقعها الإلكتروني، وأثار الكثير من الجدل، إن المسجد يقع في مدينة بيركلي بسان فرانسيسكو، أنشأته “ربيعة كيبلي” التي اعتنقت الإسلام قبل عشر سنوات، وتم بناء المسجد وهو (صغير)في أبريل 2017، وأطلقت عليه اسم “قلب مريم”.

وأشارت المواطنة الأمريكية لـ”موقع الحرة” إلى أن الهدف من بناء المسجد، هو منح المرأة فرصة أكبر للاستفادة من الدروس والمواعظ التي تُقدم في المساجد، ويستفيد منها الرجال في أغلب الأحيان.

وترى ربيعة أن التاريخ الإسلامي حافل بالكثير من القصص عن نساء امتلكن مساجد خاصة بهن.

وفي حين تُمنع النساء في عدد من البلدان الإسلامية من الذهاب إلى المسجد، توضح ربيعة أن الأمر مختلف في الولايات المتحدة، فليس من حق أحد “إقصاؤهن”.