أوباما يعبر عن حزنه لمقتل رهينتين غربيين عن طريق الخطأ

أوباما يعبر عن حزنه لمقتل رهينتين غربيين عن طريق الخطأ
| بواسطة : اون لاين | بتاريخ 23 أبريل, 2015
أخر تحديث : الخميس 23 أبريل 2015 - 11:49 مساءً

بالعربي | عبر الرئيس الأميركي، باراك أوباما، اليوم الخميس، عن أسفه الشديد لعائلتي رهينتين غربيين، أميركي وإيطالي، قتلا عن طريق الخطأ خلال عملية أميركية لمكافحة الإرهاب.

فيما اعتبرت وزارة الخارجية الإيطالية، مقتل الرهينة الإيطالي “خطأً مأساويّاً من حلفائنا الأميركيين”. وقال أوباما “سنستخلص العبر من هذه المأساة، وأي تغييرات يجب أن نعتمدها. وسنبذل أقصى جهودنا لضمان عدم تكرارها”، معلناً أنه “يتحمل كامل المسؤولية عن هذه العمليات”.

وكان البيت الأبيض، قد أعلن في وقت سابق، أن الرهينتين الأميركي والإيطالي قتلا عن طريق الخطأ خلال عملية أميركية على الحدود الباكستانية – الأفغانية، فيما أتاحت عملية أخرى تصفية الناطق باسم التنظيم المتطرف الأميركي آدم غدن المعروف باسم “عزام الأميركي”.

وقالت الرئاسة الأميركية “ببالغ الحزن وصلنا الى نتيجة أن عملية أميركية لمكافحة الإرهاب تمت في كانون الثاني/ يناير أدت الى مقتل رهينتين بريئين لدى القاعدة”.

وكان تنظيم “القاعدة”، قد خطف الأميركي، وارين فاينشتاين، في 13 آب/ أغسطس 2011 في باكستان من منزله في لاهور (شرق)، وقتل في عملية عسكرية على الحدود بين باكستان وأفغانستان في منطقة مضطربة أمنيّاً خلال عملية “على مجمع مرتبط بتنظيم القاعدة” مع رهينة إيطالي هو جيوفاني لوبورتو، وقيادي أميركي في “القاعدة” يدعى أحمد فاروق.

واستنكرت وزارة الخارجية الإيطالية، “خطأً مأساويّاً ارتكبه حلفاؤنا الأميركيون” بعد مقتل رهينتين لدى تنظيم القاعدة أحدهما إيطالي، خلال عملية أميركية في كانون الثاني/يناير على الحدود الباكستانية – الأفغانية.

وقالت الخارجية، في بيان، إن مسؤولية مقتل الإيطالي جيوفاني لوبورتو والأميركي وارين فاينشتاين “تقع بالكامل على الإرهابيين الذين نؤكد التزامنا بمواجهتهم مع حلفائناد