توفي أمريكي من أصل إفريقي في ولاية تكساس من الشرطة بصدمة كهربائية

توفي أمريكي من أصل إفريقي في ولاية تكساس من الشرطة بصدمة كهربائية
| بواسطة : اون لاين | بتاريخ 27 أبريل, 2015
أخر تحديث : الإثنين 27 أبريل 2015 - 1:48 مساءً
المصدر - وكالات
بالعربي | مات كوبر العادية، أمريكي من أصل إفريقي، 33 عاما، في وقت مبكر الاحد في سان انطونيو (تكساس، الولايات المتحدة) بعد تلقي اثنين من التصريفات المصنوع من مسدسات الصعق الكهربائي

وقال مات نورمان كوبر، أمريكي من أصل إفريقي، 33 عاما، في وقت مبكر الاحد في مدينة سان أنطونيو (تكساس، الولايات المتحدة) بعد تلقي اثنين من التصريفات بمسدسات الصعق التي أدلى بها عناصر من الشرطة المحلية اليوم أن مؤسسة .

وأوضح لصحيفة محلية “سان انطونيو اكسبرس نيوز”، المتحدث باسم إدارة شرطة تلك المدينة، خافيير سالازار، وقعت الحادثة بعد استجاب ضباط دوريات لتنبيه ل “العنف الأسري”.

لدى وصوله، كوبر، “رجل من حجم كبير”، كما قاومت مغادرة المنزل، لذلك أحد الضباط حاولوا كبح جماحه مع صدمة كهربائية، وفقا لسالازار.

كما التنزيل لم تحقق التأثير المطلوب، كما أطلق غيرها من حالات الطوارئ وكيل حضور بالنبال له ضد كوبر، الذي ثم نعم جمدت وتوفي بعد فترة وجيزة، وفقا لتقرير الطب الشرعي.

ووفقا لمسؤولين الذين لم تقدم الخلفية العرقية، كان كوبر تحت تأثير المخدرات أو الكحول.

قد أزيلت الضابطين مؤقتا من الجسم في مكتب الطب الشرعي Bexar مقاطعة التحقيق الآن سبب الوفاة.

كوبر يثخن قائمة الأميركيين الأفارقة الذين لقوا حتفهم على أيدي الشرطة الأمريكية، الذين شكك خصوصا الممارسات، في شهر أغسطس عام 2014، قتل عامل في فيرجسون (ميسوري) الشباب مايكل براون، العنان الموت موجة من الاحتجاجات العرقية .

في وقت سابق من هذا الشهر، تم اعتقال ضابط شرطة في ولاية كارولينا الشمالية بعد الفيديو التي يمكن أن ينظر إليها على قدم ثماني طلقات من وراء ضد والتر سكوت، وهو رجل الأمريكيين من أصل أفريقي غير مسلحين يحاولون الهرب من الانتشار.

أيضا في أوائل نيسان، أطلقت الشرطة المتطوعين أوكلاهوما، ويفترض خطأ ضد أحد المشتبه بهم في اتصال مع عملية لإلقاء القبض على تاجر مخدرات والأسلحة، وقتلته.

في كل هذه الحالات، كان القتلى من رجال الشرطة الأمريكيين من أصل أفريقي والبيض.