فتاه تشعل الفيس بوك .. والدها وكيل الوزارة أشقاءها وزوج شقيقتها كانوا يعاشرونها في غياب زوجها

فتاه تشعل الفيس بوك .. والدها وكيل الوزارة أشقاءها وزوج شقيقتها كانوا يعاشرونها في غياب زوجها
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 20 يونيو, 2017
أخر تحديث : الثلاثاء 20 يونيو 2017 - 1:29 مساءً
المصدر - متابعات

هي عائلة من نوع آخر،بل نوع غير آدمي ، لا نستطيع ان نقول عنها سوي”انها حقا عائلة منحرفة” !أسرة كاملة كانوا يمارسون الرذيلة مع ابنتهم منذ نعومة أظافرها ! وعندما تزوجت اكتشف زوجها بعد مرور عامين على الزفاف بأنها على علاقة غير شرعية بأحد الشباب وعندما اعتدى عليها بالضرب فجرت له مفاجأة من العيار الثقيل عندما أخبرته بأن والدها وأشقاءها وزوج شقيقتها كانوا يعاشرونها معاشرة الأزواج منذ عدة سنوات وأنها تعشق الجنس أكثر من نفسها,لم يصدق الزوج المخدوع كلمات زوجته التى وقعت عليه كالصاعقة وبسرعة البرق أسرع الى قسم حلوان وحرر محضراً يتهم زوجته وأسرتها بالزنا لتحكم المحكمة بحبس الزوجة و3 من أسرتها لمدة عامين مع الشغل والنفاذ إلا أنهم لايزالوا أحرار طلقاء !

لم يكن يتخيل الزوج فى يوم من الايام بأن زوجته امرأة لعوب تعشق الجنس أكثر من نفسها لدرجة أنها اعترفت ان افراد أسرتها كانوا يعاشرونها معاشرة الأزواج منذ سنوات عديدة..بدأت مأساته عندما قرر أن يكمل نصف دينه وطلب من أصدقائه ومعارفه أن يرشحوا له فتاة تكون من أسرة متدينة وجميلة

الخط الساخن !
—————–
وبعد رحلة بحث شاقة أخبره أحد أصدقائه بأنه اخيراً وجد له عروس مناسبة من أسرة مرموقة والدها ولكنها مطلقة..ترددالزوج فى بداية الأمر ولكن بعد عدة مشاورات وافق وتمت مراسم الزفاف وسط حضور الأهل والأقارب..كان يشعر منذ اللحظة الاولى التى وقعت فيها عيناه علىها بأنها تخبئ عنه شيئاً ما..وبمرور الايام كان يعامل زوجته أحسن معاملة يلبى كل احتياجاتها,وعندما كانا يمارسان العلاقة الحميمية وشعر بأنها امرأة لعوب خاصة عندما طلبت منه عمل أشياء مخالفة للدين,مر عامين على زفافهما دون أن تحدث بينهما أى مشكلات..كان الزوج يخرج الى عمله مبكراً ويعود آخر اليوم مرهقاً من شدة التعب حتى يلبى احتياجات زوجته,وفى يوم ما فوجئ بهاتف زوجته يرن وعندما رد سمع صوت رجل غريب ثم أغلق الخط وعندما سأل زوجته عن صاحب الرقم أخبرته بأن أي امرأة تتعرض لمعاكسات ولا تعلم شخصية المتصل,لم يصدق وليد كلام زوجته وطلب منها تغيير الشريحة حتى ترتاح من مضايقات هذا الرجل..ووافقت وتظاهرت أمام زوجها بأنها زوجة صالحة تسمع كلام زوجها باستمرار.

زنا محارم!
——————–

وبعد مرور عدة أيام وجدالزوج نفس الرقم يتصل بزوجته وقتها استشاط الزوج غضباً ولم يشعر بنفسه إلا وهو يعتدى عليها بالضرب حتى اعترفت له بأنها على علاقة غير شرعية بأحد الشباب بحلوان وأنها تزوحته عرفياً وطلبت منه الطلاق..وقفالزوج فى حالة زهول لم يصدق نفسه كان يتمنى من الأرض أن تنشق وتبتلعه حتى يرتاح من هذا الكابوس وفجأة وجدالزوجة تعترف له بأنها تعشق الجنس أكثر من نفسها وأن والدها وأشقائها وزوج شقيقتها كانوا يعاشرونها معاشرة الرجال منذ عدة سنوات..كلامات كادت أن تطير عقل الزوج ولكنه فوجئ بزوجته تكتب له اعترفا بخط يدها وتسجيلا صوتياً يفيد بأنها كانت تمارس الجنس مع أسرتها منذ صغرها وطلبت منه أن يسامحها..لم يتمالك وليد أعصابه وطرد زوجته من المنزل قبل أن يرتكب جريمة قتل,وبسرعة البرق ذهب الى قسم شرطة حلوان وهناك وقف أمام مكتب العميد مصطفى ياسين مأمور قسم حلوان طلب من أحد الحراس أن يسمح له بالدخول لأنه يريد الإبلاغ عن جريمة..دقائق قليلة وكان المأمور يجلس معه يتلقى منه تفاصيل البلغ فأخبره بأنه يتهم زوجته بالزنا هى ووالدها وأشقائها وزوج شقيقتها وقال بأن زوجته على علاقة غير شرعية بشاب وعندما اكتشف ذلك واعتدى عليها بالضرب اعترفت له بأنها تمارس الجنس مع أسرتها منذ الصغر وقدم التسجيلات الصوتية التى تثبت صحة كلامه.تم تحرير المحضر اللازم وأمر المستشار أحمد ربيع مدير نيابة حلوان وبإشراف المستشار شريف مختار رئيس النيابة بسرعة ضبط وإحضار المتهمين الهاربين وإحالتهم الى المحكمة التى أمرت بحبسهم عامين مع الشغل والنفاذ.

المنحرفون أحرار !
———————-
أخبار الحوادث التقت بالزوج المخدوع وتحدثنا معه فى البداية يقول اسمى ابلغ من العمر 40 سنة بدأت قصتى عندما تزوجت من سيدة مطلقة بحلوان والدها من اسرة ميسورة ج.مر على زواجنا عامين وأثناء ذلك اكتشفت بأن زوجتى كانت امرأة لعوب كانت تطلب منى أفعال مخالفة للشرع أثناء العلاقة الزوجية ولكنى اعتقدت بأنها تريد اشباع رغباتها الجنسية,كانت حياتنا تسير بشكل عادى مثل أي زوجين حتى جاء اليوم الذى قلب حياتى رأسا على عقب فأثناء جلوسنا داخل شقتنا فوجئت بهاتف زوجتى يرن وعندما أمسكت الهاتف وجدت صوت رجل غريب ثم أغلق الخط,وقتها سألت زوجتى عن هذا الشاب إلا أنها تهربت منى واتهمتنى بالشك,ولكننى قمت بتغيير رقم شريحة زوجتى حتى امنع عنها المعاكسات إلا أننى فوجئت بنفس الرقم يتصل بها مرة اخرى..لم اشعر بنفسى إلا وانا اعتدى عليها بالضرب حتى اخبرتنى بأنها متزوجة من شاب عرفياً وأنها كانت تمارس الرذيلة مع أسرتها منذ الصغر وأن والدها سبب انحرافها,يستطرد الزوج المخدوع حديثه قمت بطردها من المنزل وحررت ضدها محضر و احالته النيابة الى قضية ،حتى حكمت المحكمة بحبسها وأسرتها لمدة عامين,وفى نهاية حديثنا معه ناشد الزوج وزير الداخلية بسرعة القبض على هذه العائلة المنحرفة بعد أن هربوا الى بلدتهم بمحافظة أسيوط.