فتاة بـ«جامعة خاصة»: تقاضيت 4 آلاف في الليلة.. وغيرتي من ثراء زميلاتي سبب انحرافي

فتاة بـ«جامعة خاصة»: تقاضيت 4 آلاف في الليلة.. وغيرتي من ثراء زميلاتي سبب انحرافي
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 5 أكتوبر, 2017
أخر تحديث : الخميس 5 أكتوبر 2017 - 3:25 مساءً
المصدر - وكالات

اخترن بيع أجسادهن لمن يرغب مقابل المال، منهن من ساقتها أقدامها إلى طريق الشيطان طمعًا في المال وأخريات أفسدتهن صاحبات السوء، لا سيما وأنهن في سن المراهقة.

قضايا ممارسة وتسهيل دعارة بالجملة، ضبطتها مباحث الآداب، خلال الشهور الأخيرة، لكن هناك وقائع غير معتادة، تمثلت في ضبط فتيات قاصرات بعضهن في مراحل تعليمية مختلفة، بداية من الثانوية العامة، وحتى مراحل التعليم الجامعي، تورطن في قضايا أغلبها نشر رذيلة وتسهيل دعارة، منهن من وقفن أمام منصات القضاء، وصدرت ضدهن أحكام بالحبس ليدفعن ثمن جريمتهن.

التحريات أكدت أن الشاب كان يقيم بمفرده، وقام بإدارة مسكنه للأعمال المنافية للآداب العامة، من خلال استقطاب بعض الساقطات وتسهيل دعارتهن للغير من الرجال راغبي المتعة الحرام مقابل مبالغ مالية، وضبطت القوات المتهم وبرفقته 3 طالبات وطالبان بمعهد الخدمة الاجتماعية، وذلك أثناء ممارستهم الرذيلة بمنزل المتهم الأول.

عترفت طالبة أمام النيابة أنها ما زالت عذراء، عقب توجيه النيابة لها اتهامات بممارسة أعمال منافية للآداب والتحريض على الفسق والفجور، إذ كشفت التحقيقات أن المتهمة مارست الدعارة وأنها ما زالت عذراء، وتستدرج راغبي المتعة الحرام من الأثرياء عبر جروبات “واتس آب” لممارسة الرذيلة بما يضمن لها الحفاظ على عذريتها. وتلقى ضباط مباحث الآداب معلومات تفيد قيام المتهمة باستدراج راغبي المتعة من خلال جروبات التواصل الاجتماعي فتم إعداد كمين لها من خلال أحد مصادر الشرطة السرية الذي ادعى أنه راغب متعة واتفق معها على اللقاء لممارسة الرذيلة، حيث اشترطت عليه ألا يمس عذريتها، وبالفعل وافق على الاتفاق مقابل تقاضيها 3 آلاف جنيه في الليلة الواحدة، وتمكنت القوات من ضبطها وتحرر محضر بالواقعة.

تابع المزيد من المقاات المميزة على موقع الأمل نيوز